منتديات بيت ساسى لتوثيق الشعرالشعبى


border=4

 
الرئيسيةالبوابةالأحداثالمنشوراتس .و .جاعلانات وتبادل اعلانىالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيفية التيمم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
.
.
avatar

تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 02/07/2008
علم الدولة علم الدولة : ليبيا
المدينة : رباية الذايح
الجنس الجنس : ذكر
الهوايه : الشعر
الشكر 19


اوسمتى






06102017
مُساهمةكيفية التيمم

[size=38]كيفية التيمم[/size]

كيفية التيمم من الأمور المهمة التي يجب على كل مسلم أن يكون ملما بها لأنه لا يعرف متى يكون بحاجة إليه، لذلك اخترناه كعنوان لمقالنا هذا الذي سنعمل على تفصيله و شرحه لكم. فما هو التيمم؟ و ما شروطه؟ و متى يجب و ما حكمه في الإسلام؟
فالتيمم لغة: هو القصد و التوخي و كذا التعمد، يقال: تيممت الشيء بمعنى قصدته، و تيممت الصعيد أي تعمدته.
أما التيمم شرعا: فهو نوع من أنواع الطهارة في فقه العبادات في الدين الإسلامي، و هو يعوض الوضوء و الغسل لعدم وجود الماء، أو تعذر استعماله لسبب من الأسباب. و يتمثل في مسح الوجه و اليدين إلى المرفقين بنية. قال الله تعالى: ” يا أيها الذين آمنوا لا تقربوا الصلاة وأَنتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون ولا جنبا إلا عابري سبيل حتى تغتسلوا وإن كنتم مرضى أَو على سفر أَو جاء أَحد منكم من الغائط أَو لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وأَيديكم إن اللّه كان عفوا غفورا”.

[size=34]كيفية التيمم و شروطه:[/size]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
يعد التيمم واجب على كل من تعذر عليه الوضوء أو الغسل. و للتيمم شروط و مستحبات إلى جانب المبطلات، ومن خلال هذه الفقرة سنتناول بالتفصيل كيفية التيمم و شروطه ليكون تيممنا تيمنا صحيحا وفق ما علمنا إياه الله تعالى في كتابه الكريم.
و من شروط صحة التيمم:
– دخول وقت الصلاة.
– انعدام الماء أو عدم كفايته، إذا كانت المياه كافية فقط للشرب، أو إذا كانت المياه المتوفرة نجسة.
– الخوف من المرض و ازدياده إذا ما استعمل الماء.
– الخوف على النفس أو المال بالخروج للبحث عن الماء.
أما عن طريقة التيمم فقد بينها رسول الله صلى الله عليه و سلم في حديث عمار بن ياسر في الصحيحين: ” إنما يكفيك أن تقول بيديك هكذا .ثم ضرب بهما الأرض :أي بكفيه، ثم مسح بهما وجهه و كفيه”، و هو ما يطابق قول الله عز وجل في كتابه العزيز: “وإن كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحد منكم من الغائط أو لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وأيديكم منه”. إذن فالتيمم يكون بإيصال التراب الطاهر لليدين و الوجه و ذلك بأن يقوم المتيمم بضرب التراب بيديه ضربة واحدة، ثم يمسح بهما وجهه وكفيه، وهو مشروع للحدث الأصغر والأكبر، قال رسول الله عليه أفضل الصلاة و السلام: “فضلنا على الناس بثلاث: جعلت صفوفنا كصفوف الملائكة، وجعلت لنا الأرض كلها مسجدا، وجعلت تربتها لنا طهورا إذا لم نجد الماء”. و في آخر التيمم يقال ما يقال بعد كل وضوء من أدعية و أذكار، مثل: أشهد أن لا اله إلا الله وحده لا شريك له و أشهد أن محمدا عبده و رسوله، اللهم اجعلني من الثوابين و اجعلني من المتطهرين.
و لا يصح التيمم من دون النية المسبقة، و وجود الصعيد الطاهر، و اتصال الصلاة به. فيما تتجلى مستحبات التيمم في: استقبال القبلة، و استعمال السواك و الصمت أو ذكر الله. بينما يبطل التيمم بكل ما يبطل الوضوء، بالإضافة إلى وجود الماء و القدرة على استعماله قبل انقضاء وقت الصلاة، و الفصل الطويل بين التيمم و الصلاة.
و الصعيد الذي يصح التيمم عليه هو كل صعيد من جنس الأرض من قبيل: التراب الطاهر، الحجر، الجص، الطين المطبوخ و الرمل. و تكمن الحكمة وراء إجازة التيمم أن الإنسان خلق من التراب الأمر الذي يؤكد على طهارة التراب و لكن فقط الخالي من الأوساخ.

[size=30]كيفية التيمم بالحجر:[/size]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
و لكل من يريد أن يتيمم عليه التيمم من الصعيد الطيب كما جاء في قول الله تعالى: ” ‏فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وأيديكم”، و التيمم يكون بكل ما هو من جنس الأرض شرط أن يكون عليها تراب عالق وإلا فتيممك غير صحيح على قول بعض الأئمة، و التيمم بالحجر إذا علق به بعض التراب جائز فما هي كيفية التيمم بالحجر؟.
و انطلاقا مما تم ذكره أعلاه فإن كيفية التيمم هي أن يضرب المتيمم الأرض الطاهرة بيديه ضربة واحدة، ثم يمسح بهما جميع وجهه، و بعد ذلك يمسح كفيه بعضهما ببعض. و هذه نفس الطريقة التي تطبق في التيمم على الحجر، فيبدأ التيمم بالبسملة: بسم الله، كما يسمي عند الوضوء بالماء، وإذا ضرب بيديه التراب يمسح بهما وجهه وكفيه، ثم يقول: أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدا عبده ورسوله، اللهم اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين، لأن التيمم يقوم مقام الماء. أما إذا كان الحجر صغيرا فلا بأس من تقليبه في اليدين كما يقلب الصابون، ويكون هذا التقليب بدلا من الضرب باليد عليه، وبعد التقليب يمسح الوجه ثم الكفين. إلا أن الأفضل في التيمم أن يتم بالتراب إن تيسر فهو الأفضل و الأحوط و به يكون التيمم صحيحا عند جميع العلماء.

كيفية التيمم للمريض:

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


قال الله تعالى: “وما جعل عليكم في الدين من حرج”، و قال تعالى: “يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر”، كما قال عز وجل: ” فاتقوا الله ما استطعتم واسمعوا وأطيعوا”، وقال النبي عليه أفضل الصلاة و السلام: “إن الدين يسر”، كما قال صلى الله عليه و سلم: “إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم”، و انطلاقا من هذه الآيات و الأحاديث يتبن لنا أن الله تعالى قد خفف عن أهل الأعذار الشرعية عباداتهم و ذلك لكي يتمكنوا من عبادة الله عز و جل حق عبادته بدون مشقة، و من هنا سنبرز كيفية التيمم للمريض كونه له من احكام تخصه في طهارته لما عليه من الحال التي فرضت الشريعة الإسلامية مراعاته.
قبل الخوض في كيفية التيمم للمريض لابد من توضيح ضابط المرض الذي يبيح التيمم وهو ما كان فيه واحدة من الأربع التالية:
– الخوف من هلاك نفس.
– الخوف من فقد منفعة عضو من أعضائه الظاهرة.
– الخوف من حدوث تغير خطير و فاحش في عضو من أعضائه الظاهرة و ليس الباطنة.
– الخوف من طول المرض و تأخر الشفاء.
أما عن طريقة التيمم بالنسبة للمريض، فإنها نفس الطريقة التي يتيمم بها في جميع الحالات، و ذلك بأن يضرب ضربة واحدة على الصعيد الطيب الذي يتيمم عليه، و الأفضل أن يكون ترابا طاهرا و يمسح بهما على وجهه، و كفيه بعضهما ببعض. و إن لم يستطع أن يتيمم لوحده فيجوز أن ييممه شخص آخر فيضرب الشخص الأرض الطاهرة بيديه ويمسح بها وجه المريض وكفيه.
أما إن كان في أحد أعضاء الوضوء جرح و يخاف من استعمال الماء أن يؤثر عليه فإنه يتيمم عنه. أمأ إن كان المريض يعاني من كسر مشدود عليه بخرقة أو جبس و كان غسله بالماء يؤثر عليه فإنه يمسح عليه فقط و هذه الحالة لا تحتاج إلى التيمم. و على المريض أن يطهر ثيابه و أن يصلي على شيء طاهر و إن لم يجد فصلاته صحيحة و لا إعادة عليه و الله اعلم.
و بناء على قوله تعالى: “لا يكلف الله نفسا إلا وسعها”، فإنه لا يجوز للمريض إن يؤخر صلاته بسبب الطهارة بل عليه أن يتطهر بقدر ما يمكنه حتى و لو كانت به نجاسة و بمكان صلاته و عجز عن إزالتها.

كيفية التيمم من الجنابة:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
إن الصلاة لا تسقط عن المسلم مادام به عقل لذلك لا يجب على المسلم التساهل و التهاون في أداء الصلاة في وقتها، كما لا يجوز للمسلم أن يصلي بدون طهارة، مصداقا لقوله تعالى: “وإن كنتم جنبا فاطهروا”. من هنا علينا تعلم كيفية التيمم من الجنابة كونها من الأسباب التي توجب الطهارة منها للصلاة.
للتيمم طريقة واحدة في الشرع لجميع الأسباب التي تفرض الطهارة لكي يصلي الإنسان، و هي موضحة في قوله تعالى: ” فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وأيديكم”. فإن وجد ما يدعو إلى التيمم من انعدام الماء أو عدم كفايته أو خشية المرض أو ازدياده باستعمال الماء فإن التيمم مباح و جائز للطهارة من الجنابة و ذلك بضرب التراب ضربة واحدة و يمسح بهما الوجه و الكفين بعضهما ببعض طاهرهما و باطنهما، و إن كانت ضربتين فلا بأس، مع وجود النية المسبقة للغسل سواء الغسل من الجنابة أو الحيض أو من النفاس.

كيفية التيمم بالصور:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
و لمن لم يفهم طريقة التيمم الصحيحة و التي بينها الله تعالى في كتابه و فسرها رسوله صلى الله عليه و سلم في حديثه و في سيرة حياته الطاهرة، سنوضح أكثر كيفية التيمم بالصور للمزيد من الفهم و التوضيح.
قال رسول الله عليه أفضل الصلاة و السلام: “الصعيد الطيب وضوء المسلم وإن لم يجد الماء عشر سنين”، من هنا يتضح لنا أن التيمم الصحيح و بالصعيد الطاهر يقوم مقام الوضوء بالماء و الاغتسال شرط وجود شروطه و مسوغاته، لذلك فإن طريقة التيمم تشبه أيضا طريقة الوضوء من ناحية حدود الأعضاء التي نتيمم لها. فحد الوجه في التيمم، بعد الضرب على التراب، هو أن يمسح بالتراب من أعلى الجبهة إلى اللحية و من الأذن إلى الأذن، مع البدء بالبسملة و النية المسبقة، في حين أن حد اليدين هو مسحهما من مفصل الكف إلى أطراف الأصابع ظاهرهما و باطنهما. و كل ذلك موضح في الصورة أسفله:

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
إذن فديننا الحنيف دين يسر و ليس دين عسر، فقد بسط لنا أموز العبادات إلى أبعد الحدود، لكنه بالمقابل نهى عن ترك الصلاة و حتى عن تأخيرها إلى خروج وقتها. فكما قال الله تعالى: “إن الصلاة كانت على المؤمنين كتابا موقوتا”، أي أنها مرتبطة بوقتها فلا يجوز تأخيرها و ما أدراك بتركها. إلا أن الصلاة لا تجوز أيضا بدون طهارة، فالصلاة رابط بين العبد وربه، فأول شروط الصلاة هو الطهارة، فإذا مرض إنسان بمرض يجعله غير قادر على أداء الطهارة من الحدث سواء الحدث الأكبر أو الأصغر و إذا لم يجد ماء يتطهر به و يتوضأ به فإن الإسلام أجاز له التيمم كبديل عن الوضوء لحين ارتفاع الأسباب.


move4






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://montada-sassi.montadarabi.com
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

كيفية التيمم :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

كيفية التيمم

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات بيت ساسى لتوثيق الشعرالشعبى :: 
قسم المدونات العامة
 :: ◄المدونة الاسلامية
-
انتقل الى: